Add new comment

picture

الحقيقة ناصعه الكيان الصهيوني نظام فصل عنصري ونظام مجرم ومغتصب والامم المتحدة دائما كانت دينه رغم الفيتو الامريكي ورغم دفاع امثاله عنه ،السيدة ريما الخلف تطقت بالحقيقة ولا تطمس الحقيقة بالضغوط الامريكية وكل التحية لريما الخلف التي حافظت على كرامتها واستقالت وبقي الكيان عنصري كما يعرفه كل العالم وحتى المدافعين عنه وهو الى زوال باذن الله ككل انظمة الفصل العنصري التي ظهرت